الأربعاء، 28 أكتوبر، 2009



الصدق الصدق ودي اترك الدنيا واجيك
مش عارف من وين بدي ابدى
بس انا حابب شارككم قصة حب دخل قلبي وكأنه سحر او مس من الجان
وبلا طول سيرة
في يوم من ايام اجازة الصيف
ونحنا باركين بركة جو بعتقد انها كانت احلى بركة بحياتي
اكيد لانو صرلي فيها احلى صدفة بحياتي
اتصل واحد من الموجودين بشخص غير حياتي عليي
طبعا هي أول مرة بشوفو فيها
بس للأسف صاير هوي ببلد وانا ببلد واجتمعنا ببلدنا وقت الإجازة
طبعا اول ما اطلعت بعيونو صرت اصم انقطعت عن العالم لوهلة
وفجأة رجعت صحيت على صوتو وهوي عبقول هاي
حكينا شوي عن الجو كل واحد بالبلد المقيم فيها وببلدنا اليلي انا شفتو أحلى جو بالعالم
وبعدين ما ضل حواجز كل اليلي كانو موجودين اخدو وجاه على بعض
وطبعا بهيك جمعات ما بصير بدون لعبة الصراحة
طبعا هون انا كنت مش حاسس بالحوليي على اد مو تركيزي موجه باتجاه الشخص اليلي
سحرني بسحرو يلي ما بيشفيني منو غيرو
وبدت اللعبة
وكنت مشتهي اوجه كل سؤال لإلو بس كنت خجلان من الليلي كانو موجودين معنا
طبعا الكل حس لانو كانت أجوبتي بتدل عليه واجوبتو كانت داياما بتدل عليي
والوقت عدى كأنو لحظة وحدة
اتمنيت انو ابقى معو حتى لو كان لساعة تانية كمان
بس للأسف كان لازم يسافر تاني يوم على بلد الإقامة تبعو
وهيك انا رحت على البيت بعد ما تودعنا
وانا ما صدقت لما وصلت على البيت حتى بدون ما فكر ايدي اتصلت على رقمو وحكيت معو
وبعدين حاولت انو انسى ونام بس ما حسنت بعتلو مسج ورد عليي بمسج يلي بعتبرها أغلى مسج بيوصلني بعمري
واليلي انحفرت بذاكرتي
وبعدين الساعة 3 بالليل رجعت لمسجات اشتغلت وانا ما عدت حسنت نام قبل ما اسمع صوتو
حكيتو ورحت على التخت سمعت اغاني للساعة 5 الصبح وما اتخيل حالي غير بارك معو عمندردش
وهيك النعس غلبني ونمت
وتاني يوم الصبح اول ما فتحت عيني هوي الشخص الأول يلي خطر على بالي
واستنيت تلفونو قبل ما يطلع بالطيارة
حكينا حكينا حكينا
وهيك ودعنا بعض
بس
بدي قلو اذا دخل شي يوم على مدونتي
وقرأ هلقصة انو يعرف شقد حبيتو
وانو
الصدق الصدق ودي اترك الدنيا واجيك



الأحد، 8 مارس، 2009

العشق المحرم

العشق المحرم
هل أنا مسير أم مخير
هل خلقت هكذا منذ الصغر أم أنا الذي اخترت القدر
هل اعشق امرأة أم رجلا أم أعشق الله مالك القدر
فيا ربي إلى أين المفر
في يوم لا يبقى فيه لا جن ولا بشر
إلى نار تأكل حتى الحجر
أم إلى جنة فيها دار المستقر
بليت بمحنة تجعل مني أضعف البشر
أمام دين محمد دين القضاء والقدر
غرست في جسدي منذ الصغر
وأخذت تنمو معي نمو الشجر
وضربت جذورها في جسدي
فإلى أين أين المفر

أجنبي



خضت في عمري معارك لم يخضها يوما صبيا
يوم ادركت اني لست انسانا سويا
كنت قد بدأت حربي وحدي دون البقية
ضد نفسي التي دمرت كل شيء كان فيا
كنت يوما طفلا صغيرا لست ادري من انا
ولكن كان في حياتي يوما ادركت فيه شيا
انني غريب عن الأهل والأقران وكل شيء كان ليا
آه على الأيام التي كنت كنت فيها طفلا بريا
كانت الأيام ربيعا في مقلتيا
اما في ذاك اليوم قد بليت بعذاب سار فيا
في عروقي سار مني مثل دمي سار فيا
قضيت عمري خائفا من أغلى الناس لديا
خائفا من نفسي حتى خائفا من كل شيا
خائفا ممن كانو عندي كانو عندي كل شيا
اسير غريبا بين جمع كانو اهلي وكانوا ذويا
ليس ذنبي الا اني لست انسانا سويا
هل انا اخترت ذلك ام القدر اختار ليا
هل انا اخترت العذاب ام العذاب جاء ليا
ليت شعري كان يشفي يشفي دائا كان بيا
ليت دمعي كان يروي الظمأ فيا
ولكنني ادري ان ظمأي لن يرويه شيا
لاني ليس لي في هذا الكون شيا
واصبحت بين اهلي اجنبيا
ليتني كنت لا ادري لما كان صار ما صار بيا